منتديات أبوبقرة

ابوبقرة منتديات الفكر والتميز والاصالة
 
الرئيسيةبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول
اشترك وشارك في التميز والابداع
((اهلاً وسهلاً بكم في منتديات أبوبقرة نرحب بالجميع في هذا المنتدى)))
وما من كاتبٍ الى سيفنا ويفني الدهر ما كتبت يداهُ **** فلا تكتب بكفك غير شيئاً يسرك في القيامة أن تراهُ
للمراسلة عبر ايميل المنتدى abubaqra.77@gmail.com
Welcome everyone in the forums of thought, excellence and lounge Forum abubaqra

شاطر | 
 

 حكم الصلاة إلى سترة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عفريت
عضو مميز
عضو مميز


المشاركات : 124
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: حكم الصلاة إلى سترة    الخميس 15 يوليو 2010 - 3:40


ما هو حكم الصلاة إلى سترة هل هو واجب أم مستحب ؟



الجـواب :
اختلف الفقهاء رحمهم الله في حكم الصلاة إلى سترة ، فمنهم من قال بالوجوب ، ومنهم من قال بالاستحباب ، ولكلٌ أدلته وتفسيراته للأحاديث الواردة في هذا الباب .

القول الأول : الاستحباب ...
وهو مذهب جمهور الفقهاء ، ونقل الإمام إبن رشد المالكي الإجماع على استحبابها (انظر بداية المجتهد (1/121) طبعة دار الحديث)

ومعنى قولهم بالاستحباب أي إنها سنة وليست واجبة ، فلو صلى المصلي إلى غير سترة فإن صلاته صحيحة ؛ لأن السترة ليست من مكملات الصلاة ولا تتوقف عليها صحتها .

وممن أختار هذا القول :
السرخسي في المبسوط (2/46) طبعة دار المعرفة .
وابن نجيم في البحر الرائق (4/95) طبعة دار المعرفة .
وابن عابدين في رد المختار (4/498) طبعة دار الفكر .
وابن عرفة وابن عياض والباجي وابن العربي وابن عبد البر وابن حبيب وابن رشد كما نقل ذلك أبو عبد الله بن محمد الغربي في كتابه مواهب الجليل لشرح مختصر خليل (4/126) (بتصرف) طبعة دار الفكر .
والإمام الشافعي في اختلاف الحديث (ص97) طبعة مؤسسة الكتب الثقافية .
والنووي في روضة الطالبين (1/398) طبعة المكتب الإسلامي .
وابن قدامة المقدسي في المغني (4/6) طبعة دار الفكر .
وابن رجب الحنبلي فتح الباري (3/308) طبعة دار ابن الجوزي .
والصنعاني في سبل السلام (1/202) طبعة دار الحديث .

ومن العلماء المعاصرين :
الشيخ سيد سابق ، الشيخ بن باز ، والشيخ ابن عثيمين ، والشيخ صالح الفوزان ، واللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء .
قال الإمام أبو حنيفة النعمان :
((ولا بأس أن يترك السترة إذا أمن المرور ولم يواجه الطريق)) [الفتاوى الهندية (3/344) طبعة دار الفكر] .

وقال الإمام الشافعي :
((أن يستتر بالدنو من السترة اختيارا ، لا أنه إن لم يفعل فسدت صلاته ، ولا أن شيئا يمر بين يديه يفسد صلاته ؛ لأنه صلى الله عليه وسلم قد صلى في المسجد الحرام والناس يطوفون بين يديه ، وليس بينه وبينهم سترة ، وهذه صلاة انفراد لا جماعة ، وصلى بالناس بمنى صلاة جماعة إلى غير سترة ؛ لأن قول ابن عباس إلى غير جدار يعني والله أعلم إلى غير سترة)) [اختلاف الحديث (ص97) طبعة مؤسسة الكتب الثقافية] .

وقال ابن رشد المالكي :
((واتفق العلماء بأجمعهم على استحباب السترة بين المصلي والقبلة إذا صلى ، مفرداً كان أو إماماً))[بداية المجتهد (1/121) طبعة دار الحديث] .

قال الإمام النووي :
((يُستحبُ للمُصلي أن يكون بين يديه سترة من جداراً أو سارية أو غيرها ويدنو منها بحيث لا يزيدُ بينهما على ثلاثة أذرع)) [روضة الطالبين (1/398) طبعة المكتب الإسلامي] .

وقال الخرشي المالكي :
((والمعتمد أن السترة مستحبة)) [شرح مختصر خليل (3/374) طبعة دار الفكر] .

وقال الحافظ ابن رجب الحنبلي :
((فحيثُ يُستحبُ الصلاة إلى سترة فليس ذلك على الوجوب عند الأكثرين وهو المشهور عند أصحاب الإمام أحمد))[فتح الباري (3/308) طبعة دار الإمام ابن الجوزي] .

وقال ابن قدامة المقدسي :
((السترة ليست شرطاً في الصلاة وإنما هي مستحبة)) [المغني (4/6) طبعة دار الفكر ] .

وقال الشيخ بن باز معلقاً على الحديث ليستتر أحدكم ولو بسهم :
((دل هذا الحديث على تأكد السترة ولو بسهم))[التعليق على بلوغ المرام (الحديث رقم 244)] .

وقال أيضاً معلقاً على الحديث إذا صلى أحدكم فليُصل إلى سترة وليدن منها :
((إسناده جيد وهو يدل على تأكد السترة والدنو منها)) [التعليق على بلوغ المرام (الحديث رقم 244)] .

وقال أيضاً :
((ويُسنُ أن يجعل له سترة يُصلي إليها إذا كان إماماً أو منفرداً لأمر النبي صلى الله عليه وسلم بذلك)) [كيفية صلاة النبي (ص04) طبعة دار رحمة للنشر] .

وقال أيضاً :
((الصلاة إلى سترة سنة مؤكدة وليست واجبة)) [تحفة الإخوان بأجوبة تتعلق بأركان الإسلام (ص81) طبعة الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء] .

وقال أيضاً :
((وثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه صلى في بعض الأحيان إلى غير سترة فدل على أنها ليست واجبة)) [تحفة الإخوان بأجوبة تتعلق بأركان الإسلام (ص81) طبعة الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء] .

وقال الشيخ ابن عثيمين :
((قال بعض أهل العلم إذا لم يخشى ماراً فلا تُسنُ السترة ولكن الصحيح أن سُنيتها عامة سواءً خشي ماراً أم لا)) [الشرح الممتع (2/309) طبعة مؤسسة آسام للنشر] .

وقال أيضاً :
((السترة في الصلاة سنة مؤكدة إلا للمأموم فإن المأموم لا يُسن له اتخاذ سترة اكتفاءً بسترة الإمام)) [فتاوى أركان الإسلام (ص343) (السؤال 267)] .

وقال الشيخ صالح الفوزان :
((واتخاذ السترة سنة في حق المنفرد والإمام؛ لقوله: "إذا صلى أحدكم؛ فليصل إلى سترة، وليدن منها ، وليس اتخاذ السترة بواجب؛ لحديث ابن عباس؛ أنه صلى في فضاء ليس بين يديه شيء)) [الملخص الفقهي (ص115) طبعة دار الآثار] .

وأفتت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء :
((الصلاة إلى سترة سنة في الحضر والسفر ، في الفريضة والنافلة ، وفي المسجد وغيره)) [فتاوى اللجنة الدائمة (2613)] .

وأفتت أيضاً :
((اتخاذ المصلي سترة في صلاته سنة سواءً كانت صلاته في المسجد أم غيره وسواءً كان إماماً أم منفرداً وسواءً كانت فريضة أم نافلة)) [فتاوى اللجنة الدائمة (3402)] .



القول الثاني : الوجــوب ...
وهو رواية عن الإمام أحمد .
ومعنى قولهم واجب أي أنه لا يجوز تركه ، وسبب قولهم بالوجوب لأنه صلى الله عليه وسلم أمر بها ، بل وعللوا الأحاديث التي قالت إنه صلى الله عليه وسلم لم يصل إلى سترة .

وممن اختار هذا القول :
ابن حزم الظاهري في المحلى (4/Cool طبعة دار الأفاق الجديدة .
وابن حجر الهيتمي في الفتاوى الفقهية الكبرى (2/90) طبعة دار الفكر .
والشوكاني في السيل الجرار (1/176) طبعة دار الكتب العلمية .
وفي نيل الأوطار (3/5) طبعة دار الحديث .
والألباني في صفة صلاة النبي ص82 طبعة مكتبة المعارف .
وفي تمام المنةص300 طبعة دار الراية .
وفي حجة النبي ص20 طبعة المكتب الإسلامي .
ومقبل الوادعي في أجوبته على أسئلة الأخوة من أمريكا .
ومشهور حسن في أخطاء المصلين ص77 طبعة دار ابن حزم .
ويحيى الحجوري في تيسير حفظ صلاة النبي ص28 طبعة دار الآثار .

قال ابن حجر الهيتمي :
قد دلتْ هذه الأحاديث على أنه لا بد من ساتر بين يدي المصلي يمتنع بسببه الناس من المرور بين يديه)) الفتاوى الفقهية الكبرى 2/141 طبعة دار الفكر))
وقال أيضاً :
السترة واجبة عند جماعة من العلماء)) [الفتاوى الفقهية الكبرى 2/141طبعة دار الفكر))

وقال الشوكاني :
قوله فليُصلِ إلى سترة فيه أن اتخاذ السترة واجب)) نيل الأوطار 3/5 طبعة دار الحديث((

وقال أيضاً :
وأكثر الأحاديث مشتملة على الأمر بها وظاهر الأمر الوجوب)) السيل الجرار 1/176 طبعة دار الكتب العلمية((

وقال الألباني :
القول بالاستحباب يُنافي الأمر بالسترة في عدة أحاديث وفي بعضها النهي عن الصلاة إلى غير سترة)) تمام المنةص300 طبعة دار الراية((

وقال أيضاً معلقاً على الحديث إذا وضع أحدكم بين يديه مثل مؤخرة الرحل فليُصل ولا يُبالي من مرَّ من وراء ذلك :
ففي الحديث إيجاب السترة))حجة النبي ص22 طبعة المكتب الإسلامي((

وقال مقبل الوادعي :
أما اتخاذ السترة فالصحيح الوجوب لقوله صلى الله عليه وسلم إذا صلى أحدكم فليصل إلى سترة وليدنُ منها)) محاضرة أسئلة الأخوة من أمريكا((

والله أعلم وأحكم ...


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شناصي
عضو نشيط
عضو نشيط


الدولة :
المشاركات : 78
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: حكم الصلاة إلى سترة    الجمعة 16 يوليو 2010 - 21:25

جزاك الله خير
طرع رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الوفي
عضو نشيط
عضو نشيط


المشاركات : 79
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: حكم الصلاة إلى سترة    الجمعة 16 يوليو 2010 - 21:28

موضوع وافي

جعلك الله من من يسعون لنشر الدين الصحيحح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الزعيم
عضو رائع
عضو رائع


الدولة :
المشاركات : 113
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: حكم الصلاة إلى سترة    الجمعة 16 يوليو 2010 - 21:32

مـــــــــــــــــــــــــجهود رائــــــــــــــــــــــــــــع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد..
ضيف
ضيف


المشاركات : 73

مُساهمةموضوع: رد: حكم الصلاة إلى سترة    السبت 17 يوليو 2010 - 14:10

مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كنترول
حــــكــومــــة الــمـنـــتـــدى
حــــكــومــــة الــمـنـــتـــدى


الدولة :
المشاركات : 321
الجنس : ذكر
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: حكم الصلاة إلى سترة    الأحد 18 يوليو 2010 - 22:15

مشـــــــــــــــــكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abubaqra7.yoo7.com
 
حكم الصلاة إلى سترة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أبوبقرة :: :: القسم الاسلامي :: :: :: المنتدى الاسلامي ::-
انتقل الى: